أحدث الأخبار
  • 10:47 . المغربي سفيان رحيمي يقود العين للفوز على الهلال السعودي برباعية في أبطال آسيا... المزيد
  • 09:17 . "فيفا": خروج برشلونة يؤهل أتلتيكو مدريد إلى "مونديال الأندية 2025"... المزيد
  • 09:02 . الإمارات تتعهد بتقديم 100 مليون دولار لدعم السودانيين... المزيد
  • 08:51 . مجلس الوزراء يمدد "العمل عن بُعد" الخميس والجمعة لموظفي الحكومة الاتحادية... المزيد
  • 07:42 . "الداخلية" تعلن انتهاء المنخفض الجوي وتحسن الأحوال الجوية... المزيد
  • 07:06 . مركز حقوقي: أبوظبي تمارس ضغوطاً وانتهاكات ضد محامي أعضاء "الإمارات 84"... المزيد
  • 06:57 . البحرية الإيرانية: سنرافق سفننا التجارية من خليج عدن إلى قناة السويس... المزيد
  • 06:21 . جرائم غير مرئية.. قذيفة إسرائيلية واحدة تقضي على خمسة آلاف جنين أطفال أنابيب في غزة... المزيد
  • 05:39 . خبير أرصاد: "الاستمطار الصناعي" وراء فيضانات الإمارات... المزيد
  • 12:41 . "بنية تحتية هشة".. غرق شوارع مدينة دبي يشعل مواقع التواصل... المزيد
  • 12:16 . تحت غطاء نشر التقنيات الحديثة.. مايكروسوفت تستثمر 1.5 مليار دولار في "G42"... المزيد
  • 12:06 . وسط معارضة أمريكية.. مجلس الأمن يصوّت الخميس على عضوية فلسطين... المزيد
  • 12:01 . مجلس الحرب "الإسرائيلي" يرجئ اجتماعه بشأن الرد على إيران... المزيد
  • 11:58 . رئيس الدولة وولي العهد السعودي يبحثان تداعيات التصعيد العسكري في المنطقة... المزيد
  • 11:56 . قطر والسعودية تدعوان لخفض التصعيد بالمنطقة ووقف إطلاق النار بغزة... المزيد
  • 11:53 . "مصدر" تستثمر أربعة مليارات درهم في مشاريع الذكاء الاصطناعي... المزيد

هل تسهل أبوظبي لقاءات الإسرائيليين بالمسؤولين العرب؟

وزيرا التجارة السعودي والإسرائيلي يتبادلان بطاقات التعريف
خاص – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 27-02-2024

ينطوي وجود لقاءات بين قادة الاحتلال الإسرائيلي والمسؤولين العرب على ردة فعل شعبية غاضبة، لذلك يحرص الأخيرون على عدم وجود لقاء علني مع مسؤولي الاحتلال، حيث أصبحت عزلة الاحتلال في الشرق الأوسط والعالم تتزايد كل يوم مع العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.
لكن يبدو أن أبوظبي توفر البيئة المناسبة لعقد لقاءات غير رسمية لمسؤولين عرب مع الإسرائيليين، والذي عادة ما يسربه الإسرائيليون لوسائل الإعلام لتأكيد ادعاءاتهم أنهم مقبولون في المنطقة.
وأمس الإثنين، زعم وزير الاقتصاد والصناعة الإسرائيلي نير بركات لقاءه وزير الاقتصاد السعودي ماجد بن عبدالله القصبي، على هامش اجتماع لمنظمة التجارة العالمية في أبوظبي.
وقال الوزير في حكومة الاحتلال وفقاً لبيان وزارته: أعربت له عن ثقتي أن بلدينا قادران على "صنع التاريخ معا".
وظهر الوزيران في شريط فيديو على الإنترنت وهما يتصافحان ويتبادلان بطاقات العمل، وفقا لوسائل إعلام عبرية.
ونفت السعودية لاحقاً حدوث اللقاء، وأنه تم السلام بينهما دون أن يعرِّف وزير اقتصاد الاحتلال عن نفسه.


وتستضيف الإمارات المؤتمر الوزاري لمنظمة التجارة العالمية الذي يهدف إلى وضع قواعد جديدة للتجارة العالمية.
وقبل العدوان الاسرائيلي على غزة بأيام سهلت أبوظبي لقاء مسؤولين أمنيين موريتانيين مع مسؤولين إسرائيليين.
ومنذ التطبيع مع الاحتلال في 2020 استضافت الإمارات اجتماعات خلفية لرجال أعمال عرب مع رجال أعمال اسرائيليين في مؤتمرات ومنتديات تجارية واقتصادية، ويأمل الاحتلال من أن تصبح الإمارات مركز تطبيع تجارتهم مع العالم العربي.
وعلى الرغم من أن معظم الباحثين والمراقبين توقعوا أن تؤدي الوحشية الإسرائيلية في فلسطين إلى إنهاء أي آمال للاحتلال في التطبيع مع العالم العربي؛ إلا أن الحكومة الإماراتية رفضت إنهاء التطبيع مع الاحتلال رغم مرور جرائم الإبادة الجماعية في قطاع غزة منذ أشهر؛ وأدى إلى استشهاد أكثر من 30 ألف مدني معظمهم من النساء والأطفال. ولا تملك السعودية علاقة مع الاحتلال رغم أن الولايات المتحدة حاولت التقريب بينهما.
وكان لعدم وجود علاقة مع الاحتلال أن يزيد العزلة الإقليمية للاحتلال الإسرائيلي، ويمنع حالة استخدام أراضي أبوظبي لدعم الدبلوماسية الإسرائيلية في الخليج.