أحدث الأخبار
  • 02:49 . إيران.. الانفجار قرب منشأة "نطنز" النووية جزء من "اختبار عسكري"... المزيد
  • 02:49 . الجزائر ومصر والمغرب تلحق بقطر إلى ربع نهائي كأس العرب... المزيد
  • 02:49 . وزارة الدفاع: مقاتلات "رافال" الفرنسية ليست بديلاً عن صفقة "إف-35"... المزيد
  • 02:48 . عبدالله بن زايد يبحث مع نظيره العماني تطوير العلاقات... المزيد
  • 12:23 . مقتل 13 وإصابة العشرات جراء ثوران بركان "سيميرو" في إندونيسيا... المزيد
  • 12:22 . اتهامات أمريكية لإيران بالتراجع عن مقترحاتها السابقة في المباحثات النووية... المزيد
  • 12:22 . نجم هوليود كلوني يرفض عملاً ليوم واحد فقط في إعلان بقيمة 35 مليون دولار... المزيد
  • 12:19 . إعلام إيراني: طحنون بن زايد يزور طهران الإثنين... المزيد
  • 09:51 . باكستان تتلقى دعماً سعودياً بثلاثة مليارات دولار... المزيد
  • 09:49 . رئيس الاحتلال يهنئ محمد بن زايد بالعيد الوطني للدولة... المزيد
  • 09:49 . وكالة: تراجع قياسي للريال الإيراني أمام الدولار... المزيد
  • 09:47 . باريس سان جيرمان يفلت من كمين لانس ومارسيليا يتعرض لخسارة ثالثة... المزيد
  • 09:42 . ريال مدريد يفوز على سوسيداد وبيتيس يسقط برشلونة في عقر داره... المزيد
  • 09:38 . الكويت تحظر دخول السفن التجارية من وإلى إسرائيل.. وحماس ترحب... المزيد
  • 09:36 . بزعم تنفيذه عملية طعن.. قوات الاحتلال تعدم شابا فلسطينيا في القدس... المزيد
  • 02:44 . إعلام تركي: إحباط محاولة اغتيال للرئيس أردوغان جنوب شرقي البلاد... المزيد

وسط غياب أيّ دور رسمي في المراقبة.. أسعار الكتب والزي المدرسي تزيد أعباء أوليا الأمور

أسعار الكتب تباع بأقل 8 مرات من سعرها في المدارس
متابعة خاصة – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 19-10-2021

دفع ارتفاع سعر الزي المدرسي والكتب الدراسية في مدارس خاصة ذوي طلبة إلى اللجوء إلى شراء الكتب والمناهج الدراسية المصورة من المكتبات، وتفصيل الزي المدرسي في محال الخياطة بأقل ثماني مرات من سعرها في المدارس الخاصة، وسط غياب تام لأي دور لوزارة التربية في المراقبة على الأسعار أو تحديدها.

وأكد أهالي الطلاب في أحاديث متطابقة لصحيفة "الإمارات اليوم" الرسمية، أن أسعار الكتب والمناهج الدراسية في المدارس الخاصة تراوح بين 1200 و2500 درهم، فيما يتم بيع المناهج الدراسية المصور بقيمة 300 درهم في المكتبات، كما يراوح سعر الزي المدرسي من 400 إلى 1200 درهم من دون الزي الرياضي والجاكيت الشتوي، فيما يتم بيعه في محال الخياطة بنحو 150 درهماً.

وأفادوا بأن مكتبات خاصة ومحال خياطة تبيع المناهج الدراسية المصورة والزي المدرسي الذي يحمل شعار كل مدرسة بأقل ثماني مرات من سعرها في المدارس الخاصة، وتنشر المكتبات ومحال الخياطة أرقامها وصور المناهج الدراسية والزي المدرسي على مواقع التواصل الاجتماعي «السوشيال ميديا» وجروبات «واتس أب»، حيث يتم تصوير المناهج الدراسية لكل مدرسة وحياكة الزي المدرسي بطلب مسبق من ذوي الطلبة ودفع مبلغ رمزي كحجز مسبق للحصول على الكتب والزي بسعر مخفض.

فيما قال مديرون ومسؤولون في مدارس خاصة، إن المدارس لا تشترط على الطلبة شراء الكتب والزي المدرسي من المدرسة وتترك حرية الشراء لذوي الطلبة لتخفيف الأعباء المالية عليهم في ظل ارتفاع الرسوم الدراسية، خصوصاً أن بعض الأسر لديها أكثر من طالب وتسعى لقليل نفقاتها ومصروفاتها الدراسية.

وأوضحوا أن المدارس تشترط فقط أن يكون الزي المدرسي مطابقاً للزي المعتمد في المدرسة من حيث اللون والتصميم والجودة، وتشترط أن يتم نسخ وتصوير الكتب الدراسية بشكل واضح يسهل على الطالب قراءة الصفحات ودراسة المنهج دون نقص في أي درس.

إلى ذلك قال أصحاب مكتبات خاصة، رؤوف أبوشعبان، وخليل الشغف، وناصر الطحاوي، إن نسخ الكتب الدراسية وبيعها يلاقي إقبالاً من قبل ذوي الطلبة.

وأفادوا أن أسعارها أقل ثماني مرات من سعرها الأصلي، حيث إن بعض المدارس التي تطبق المناهج الأميركية والبريطانية تبيع الكتب من 1200 إلى 2500 درهم لكل مرحلة دراسية، ما يضيف أعباء مالية على ذوي الطلبة.

وأضافوا أن المكتبات تحصل على نسخة من الكتب الدراسية، وتنسخها وتصورها بجودة عالية باللونين الأبيض والأسود، بحيث يصل سعر الكتاب اللغة الإنجليزية والرياضيات والفيزياء إلى 75 درهماً لكل كتاب على سبيل المثال، فيما يتم بيع كتب الوزارة من 20 إلى 22 درهماً.

وأشاروا إلى إلى أن إجمالي سعر الكتب الدراسية المصورة 300 درهم لكل طالب، الأمر الذي يساعد في رواجها في معظم المكتبات الخاصة.

من جانبه، قال أصحاب محال خياطة، صديق عبدالرحيم، ولطيف خيون، وصالح إسماعيل، بأنهم يتولون حياكة الزي المدرسي للمدارس الخاصة بعدما رصدوا ارتفاع أسعارها، ونجحوا في توفيرها لذوي الطلبة بأسعار مقبولة.

ولفتوا إلى أنهم يقومون بإحضار صور الزي المدرسي للمدارس الخاصة مع بداية كل عام وحياكة نماذج لها، ووضع شعار المدرسة المعتمد والترويج لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وجروبات الأمهات المسجلة لدى محال الخياطة.

وأوضحوا أنه يتم حياكة كل زي حسب الطلب بعد دفع ولي أمر الطالب مبلغاً رمزياً كعربون، موضحين أن سعر الزي المدرسي لا يتجاوز 150 درهماً، بحيث يكون سعر القميص 80 درهماً وسعر البنطال 70 درهماً.

من جهتهم أكد ذوو الطلبة، عادل الريس، ووسيم خلف، وحنان زوايدة، أن شراء الكتب الدراسية المصورة والزي المدرسي من المكتبات ومحال الخياطة ساعدهم في تقليل النفقات والمصروفات المدرسية، خصوصاً أن سعر الكتب والزي في المدارس مرتفع ويكلفهم من 1600 إلى 3700 درهم لكل طالب، ما يزيد الأعباء المالية عليهم.

وأضافوا أنه مع قيام المكتبات ومحال الخياطة بمنافسة المدارس الخاصة في أسعار الكتب والزي المدرسي، فإن ذوي الطلبة يفضلون شراء الملتزمات الأقل سعراً حتى وإن كانت أقل جودة لأنها تلبي الغرض وتساعدهم في تقليل نفقات المدارس الخاصة.

وأفاد ذوو طلبة في مدارس خاصة، بأن جروبات الـ«واتس أب» وصفحات التواصل الاجتماعي «السوشيال ميديا» ساعدت في انتشار محال الخياطة والمكتبات التي تبيع الزي المدرسي والكتب الدراسية، بأسعار مخفضة، الأمر الذي وفر على الأسر عناء البحث عن المكتبات ومحال الخياطة.

وأشاروا إلى أنه يتم التواصل مع المكتبات ومحال الخياطة عبر لـ (واتس أب) وتحديد عدد الكتب المطلوبة وقياسات الطالب ودفع عربون، واستلامها قبل خمسة أيام من بداية العام الدراسي.

ويتساءل أولياء أمور الطلاب، عن غياب دور وزارة التربية، في المراقبة على أسعار الزي المدرسي والكتب المدرسية، أو تحديد أسعارها بما يراعي ظروف أولياء الأمور من ذوي الدخل المحدود ويخفف من الأعباء الكبيرة التي تثقل كاهلهم.