أحدث الأخبار
  • 08:03 . السعودية تمنع مواطنيها من السفر إلى 16 دولة بينها تركيا... المزيد
  • 07:54 . صحيفة: الرئاسة المصرية "مستاءة" بسبب تسهيلات إماراتية لأسرة مبارك... المزيد
  • 07:25 . "دي بروين" ينال جائزة أفضل لاعب في الموسم... المزيد
  • 06:06 . الرئيس الإيراني يزور سلطنة عمان الإثنين المقبل... المزيد
  • 12:22 . السعودية تطالب واشنطن بالضغط على الحوثيين للانخراط بجدية في السلام... المزيد
  • 12:20 . العراق يودّع الشاعر الكبير "مظفر النواب" بتشييع رسمي... المزيد
  • 11:51 . شرطة دبي تعلن تأهيل كادر نسائي لمكافحة جرائم "غسل الأموال"... المزيد
  • 11:14 . الاحتلال الإسرائيلي يعلن رصد أول إصابة بفيروس جدري القرود... المزيد
  • 11:08 . ريال مدريد يُنهي موسمه بالدوري الإسباني بتعادل سلبي أمام بيتيس... المزيد
  • 10:53 . نهضة بركان المغربي يتوج بكأس الاتحاد الإفريقي للمرة الثانية... المزيد
  • 10:51 . ما دلالات اصطحاب محمد بن سلمان نجل أحد الأمراء المعتقلين خلال زيارته لأبوظبي؟... المزيد
  • 10:45 . استطلاع رأي: شعبية بايدن في أدنى مستوياتها منذ توليه الرئاسة... المزيد
  • 08:49 . بعد انتقاده للإمارات.. استقالة رئيس كتلة الحزب الحاكم النيابية في تركيا... المزيد
  • 07:40 . "أدنوك" تُعلن اكتشافات بترولية جديدة بإجمالي 650 مليون برميل... المزيد
  • 07:19 . الذهب يتجه نحو تسجيل أول مكسب أسبوعي منذ خمسة أسابيع... المزيد
  • 07:18 . محمد بن راشد يلغي لجنة الفصل بمنازعات "دبي العالمية" والشركات التابعة لها... المزيد

"الأمن التونسي" يفرق مئات المتظاهرين الرافضين لإجراءات سعيّد

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 14-01-2022

أطلق الأمن التونسي، الجمعة، الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المتظاهرين في العاصمة تونس، منعا لوصولهم إلى شارع "الحبيب بورقيبة".

وذكرت وكالة "الأناضول" وفقاً لمراسلها، أن المتظاهرين كسروا طوقا أمنيا في شارع "محمد الخامس"، قبل أن تقوم قوات الأمن بإطلاق قنابل الغاز واستخدام خراطيم المياه لتفريقهم.

وأضافت أن المتظاهرين كانوا في طريقهم إلى شارع "الحبيب بورقيبة" احتفالا بالذكرى الـ11 للثورة التونسية، التي أطاحت بنظام حكم الرئيس السابق زين العابدين بن علي (1987-2011).

ونظمت المظاهرة رفضا لإجراءات "استثنائية" اتخذها الرئيس قيس سعيّد، في 25 يوليو/تموز الماضي، وتزامنا مع الذكرى الـ11 للثورة.

ودعا إلى المظاهرة، مبادرة "مواطنون ضد الانقلاب"، وأحزاب "النهضة" و"التيار الديمقراطي" و"الجمهوري" و"العمال".

وعقب رفض المتظاهرين مغادرة الشارع، بدأت عمليات كر وفر مع قوات الأمن، مع استخدام الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه.

وقال جوهر بن مبارك، عضو المكتب التنفيذي لمبادرة "مواطنون ضد الانقلاب"، إن "ما يحصل اليوم عودة لدولة البوليس".

وأضاف خلال مشاركته في المظاهرة: "المدينة باتت معتقلا وحصنا مغلقا على المواطنين تمنع فيه الحريات والتعبير عن آرائهم".

و"مواطنون ضد الانقلاب" مبادرة شعبية قدمت مقترح خريطة طريق لإنهاء الأزمة السياسية في تونس، تتضمن إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية مبكرة في النصف الثاني من 2022.

ولم يصدر أي تعليق فوري من السلطات التونسية حول هذه التطورات.

والأربعاء، أقرت الحكومة منع تجوال ليلي وإلغاء أو تأجيل كل التظاهرات، بداية من الخميس ولمدة أسبوعين قابلة للتجديد، ضمن إجراءات الحد من تفشي فيروس كورونا.

وكان الرئيس التونسي أعلن سابقا، تغيير تاريخ الاحتفال الرسمي بالثورة، ليصبح في 17 ديسمبر، بدلا من 14 يناير.

وتعاني تونس أزمة سياسية منذ 25 يوليو الماضي، حين فرضت إجراءات استثنائية منها: تجميد اختصاصات البرلمان، وإصدار تشريعات بمراسيم رئاسية، وإقالة رئيس الحكومة، وتعيين أخرى جديدة.

وترفض غالبية القوى السياسية والمدنية بتونس، هذه الإجراءات، وتعتبرها "انقلابا على الدستور"، بينما تؤيدها قوى أخرى ترى فيها "تصحيحا لمسار ثورة 2011".