أحدث الأخبار
  • 02:21 . الأحوال الجوية تتسبب بتأجيل زيارة رئيس الدولة إلى باكستان... المزيد
  • 02:11 . رينو ونيسان تعتزمان إعادة هيكلة تحالفهما... المزيد
  • 01:51 . السعودية.. ضجة بعد ضبط أئمة ومؤذنين يتربحون من تأجير مرافق المساجد... المزيد
  • 12:38 . استشهاد فلسطيني بنيران الاحتلال في الضفة الغربية... المزيد
  • 12:04 . المرصد السوري يعلن مقتل سبعة عناصر موالين لإيران في غارة شرقي سوريا... المزيد
  • 11:35 . ريال مدريد يخسر نقطتين ثمينتين أمام ريال سوسيداد... المزيد
  • 11:23 . انطلاق "معرض ومؤتمر الصحة العربي 2023" بدبي بمشاركة دولية وإقليمية... المزيد
  • 11:00 . الذهب يصعد خلال التعاملات الفورية... المزيد
  • 10:46 . "موانئ أبوظبي" تحافظ على الاعتماد البلاتيني العالمي للعام الرابع... المزيد
  • 12:47 . حاكم الشارقة يعيّن الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيسةً للجامعة الأميركية بالإمارة... المزيد
  • 12:36 . برايتون يجرد ليفربول من لقب كأس إنجلترا... المزيد
  • 10:11 . تعليقاً على انفجار أصفهان.. مستشار رئيس الدولة: تصعيد خطير ليس من مصلحة دول المنطقة... المزيد
  • 07:35 . بان كي مون يطالب بخطوات فعلية في مؤتمر المناخ "كوب28" بالإمارات... المزيد
  • 07:32 . ارتفاع ضحايا زلزال في إيران إلى ثلاثة قتلى وأكثر من 440 جريحا... المزيد
  • 06:57 . بلينكن يصل القاهرة لمحاولة خفض التوتر بين الفلسطينيين والاحتلال... المزيد
  • 06:54 . الكويتي جاسم البديوي أميناً عاما لمجلس التعاون الخليجي... المزيد

استئناف التحقيق في انفجار مرفأ بيروت بعد أكثر من عام على تعليقه

صورة تظهر آثار الدمار بعد يوم من انفجار مرفأ بيروت - أغسطس 2020
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 23-01-2023

استأنف المحقق العدلي في انفجار مرفأ بيروت اليوم الإثنين، وبرغم الضغوطات السياسية المتواصلة ضده، تحقيقاته بعد 13 شهراً على تعليقها جراء دعاوى رفعها تباعاً عدد من المدعى عليهم ضده، وفق ما أفاد مسؤول قضائي وكالة فرانس برس.

وعُلّق التحقيق في الانفجار في ديسمبر 2021 جراء دعاوى رفعها تباعاً مُدعى عليهم بينهم نواب حاليون ووزراء سابقون ضد المحقق العدلي طارق بيطار.

ويُندّد ذوو الضحايا ومنظمات حقوقية بمحاولات عرقلة الوصول الى العدالة في انفجار يُعد أحد أكبر الانفجارات غير النووية في العالم وتسبب بمقتل أكثر من 215 شخصاً على الأقل وإصابة 6500 آخرين.

وقال مسؤول قضائي لفرانس برس إن بيطار "استأنف تحقيقاته في ملف المرفأ"، وقرر اخلاء سبيل خمسة موقوفين منذ الانفجار بينهم عامل سوري ومسؤولون سابقون في المرفأ هما مدير الجمارك السابق شفيق مرعي ومدير العمليات السابق سامي حسين.

كما قرر بيطار الادعاء على ثمانية أشخاص جدد بينهم سياسيون وقضاة ومسؤولان أمنيان رفيعان هما المدير العام للأمن العام عباس ابراهيم والمدير العام لأمن الدولة طوني صليبا، بحسب المسؤول القضائي، الذي لم يقدم أي تفاصيل حول أسباب الادعاء والشخصيات الست الأخرى.

وحدد بيطار، وفق المصدر نفسه، "مواعيد لاستجواب المدعى عليهم الجدد وأرسل مذكرات لتبليغهم مواعيد الجلسات".

وعزت السلطات اللبنانية منذ البداية الانفجار إلى تخزين كميات ضخمة من نيترات الأمونيوم داخل المرفأ من دون اجراءات وقاية، إثر اندلاع حريق لم تُعرف أسبابه. وتبيّن لاحقاً أن مسؤولين على مستويات عدة كانوا على دراية بمخاطر تخزين المادة ولم يحركوا ساكناً.

وأوضح المسؤول القضائي أن "بيطار أجرى دراسة قانونية أفضت إلى اتخاذ قرار استئناف التحقيقات برغم الدعاوى المرفوعة ضده".

ويعكس مسار التحقيق في انفجار مرفأ بيروت وسلوك القوى السياسية والأمنية المعنية ثقافة "الإفلات من العقاب" التي لطالما طبعت المشهد العام في بلد يحفل تاريخه باغتيالات وانفجارات وملفات فساد، لم تتم يوماً محاسبة أي من المتورطين فيها.

وقال المحامي نزار صاغية، المدير التنفيذي للمفكرة القانونية وهي منظمة غير قانونية تُعنى بشرح القوانين، لفرانس برس إن "ما يحصل الآن هو أن هناك قاض يتحدى سياسة الإفلات من العقوبات".

وأوضح أن بيطار "أجرى مراجعة قانونية تخوله استئناف التحقيق، ما سيحدث جدلاً قانونياً واسعاً من دون شك، وسيكون هناك تدخلات وضغط سياسي بالطبع"، مضيفاً "لا شك أنه ستستخدم ضده الآن وسائل سياسية وقانونية كثيرة لوقف عمله".

واعتبر أن "المواجهة ستكون صعبة".

وكان بيطار ادعى قبل أكثر من عام على رئيس الحكومة السابق حسان دياب ووزراء سابقين بينهم وزيرا الأشغال السابقان يوسف فنيانوس وغازي زعيتر، ووزير المالية السابق علي حسن خليل. كما كان طلب استجواب كل من ابراهيم وصليبا.

لكنه اصطدم بتدخلات سياسية حالت دون اتمام عمله، مع اعتراض قوى سياسية عدة أبرزها حزب الله، اللاعب السياسي والعسكري الأبرز في لبنان، على عمله واتهامه بـ"تسييس" الملف، وصولاً إلى المطالبة بتنحيه.